إسرائيل تقتاد راشيل كوري لأسدود

راشيل كوري

قال الجيش الإسرائيلي إنه سيطر على السفينة الإيرلندية راشيل كوري التي تحمل مساعدات إنسانية ومتضامنين مع غزة دون اللجوء إلى العنف، وإن قواته صعدت على متن السفينة وهي تقودها الآن إلى ميناء أسدود.

وكان الناطق العسكري الإسرائيلي قد قال إن سفينة الإمدادات الإيرلندية راشيل كوري تجاهلت طلب زوارق البحرية الإسرائيلية بالتوجه إلى ميناء أسدود والتوقف عن إبحارها نحو قطاع غزة، وأفاد مراسل الجزيرة أن القوات الإسرائيلية سيطرت على السفينة دون أن يعرف هل صعدت القوات الإسرائيلية على متنها أم لا.

وقالت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي المقدمة آفيتال ليبوفيتش اليوم السبت إن القوات الإسرائيلية ستعتلي السفينة التي تقل مساعدات ونشطاء إذا واصلت رفضها تحويل مسارها بعيدا عن قطاع غزة، وتابعت “إذا لم يتركوا أمامنا أي خيار فسنضطر لاعتلاء السفينة”.

كما أفاد مراسل الجزيرة قبل قليل أن القوات الخاصة لسلاح البحرية الإسرائيلية تستعد للسيطرة على السفينة المتجهة إلى قطاع غزة محمّلة بإمدادات إنسانية، إذا واصلت تجاهل التعليمات الإسرائيلية بالتوجه إلى أسدود.

وقالت مصادر إسرائيلية إن سلاح البحرية قد أجرى اتصالا مع ربان السفينة عندما كانت على بعد مائة كيلومتر شمال شرقي قطاع غزة وأمرها بأن لا تدخل المياه الإقليمية للقطاع لأنها منطقة عسكرية مغلقة تخضع لحصار بحري.

وقال أمجد الشوا منسق الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة الذي تحدث للجزيرة من غزة إن الاتصالات بالسفينة ما زالت مقطوعة، وطالب المجتمع الدولي بأن يكون منحازا للعدل، كما تمنى أن تصل راشيل كوري إلى غزة.

وكان مراسل الجزيرة قد تحدث عن أن سفينة المساعدات الإيرلندية راشيل كوري المتجهة إلى غزة تم إيقافها في المياه الدولية على بعد خمسة وثلاثين ميلا من غزة من قبل سفن البحرية الإسرائيلية، وأنها تمنعها من مواصلة رحلتها إلى القطاع.

وأفاد أن المتضامنين على السفينة قدموا اقتراحا يقبل بتفتيش السفينة، ولكن بشرط أن يتم ذلك في عرض البحر ومن قبل فريق محايد.

ونفى  رامي عبدو عضو الحملة الأوروبية أن يكون الإسرائيليون قد صعدوا إلى متن السفينة أو اعتقلوا أيا من النشطاء على متنها، وكذب تقارير إسرائيلية تحدثت في وقت سابق عن سيطرة إسرائيل على السفينة.

 

الاتصالات مع راشيل كوري مقطوعة منذ اعتراض البحرية الإسرائيلية لها (الفرنسية)

انقطاع الاتصالات
وقال عبدو إن الاتصالات مع راشيل كوري انقطعت منذ 35 دقيقة وإنهم لا يعرفون ما الذي حدث بالضبط، ولكنه أكد أن السفينة لم تغير مسارها، وتوقع أنها قد تكون محاصرة، وقال إنهم يواصلون محاولة الاتصال بها.

وقال إن الحديث الذي يدور عن طلبات بتغيير مسارها من قبل عدة دول من بينها الولايات المتحدة ودول أوروبية، وحتى الخارجية الإيرلندية كان في الأيام الماضية، وقال إن المنظمين رفضوه بصورة مطلقة.

وقال عبدو إن المنظمين مصرون على الوصول إلى قطاع غزة، وأكد أنه لا يمكن أي حديث عن التراجع، وأن الهدف هو رفع الحصار بصورة كاملة عن قطاع غزة.

ونفت متحدثة باسم الناشطين الموجودين على ظهر السفينة صحة التقرير الذي تحدث في وقت سابق عن صعود القوات الإسرائيلية على ظهرها، وقالت غريتا برلين من جماعة غزة الحرة إن الجنود “لم يصعدوا إلى السفينة، إنهم يتعقبونها”.

وكان أحد المتضامنين على متن السفينة وهو شمسول أكمر موسى كمال عضو منظمة كوردان للسلم الدولية قد قال في نشرة سابقة للجزيرة إن السفينة لم تتعرض لمهاجمة وإن سفن البحرية الإسرائيلية اقتربت منها فحسب ولم تجر معها أية اتصالات.

وقال متحدث باسم منظمة غزة الحرة إن ثلاثة زوارق حربية إسرائيلية بدأت تقترب من راشيل كوري عندما كانت على بعد حوالي 60 كلم من قطاع غزة.

وكان البيت الأبيض قد قال إن حصار إسرائيل المستمر منذ أربع سنوات لقطاع غزة لا يمكن أن يدوم “ولا بد من تغييره”، في حين دعا السفينة الإيرلندية “راشيل كوري” المتجهة نحو القطاع إلى تغيير وجهتها نحو ميناء أسدود الإسرائيلي لتجنب المواجهة مع البحرية الإسرائيلية.

 

إجراءات جديدة
وأعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي مايك هامر أن واشنطن تعمل “بشكل عاجل مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية وشركاء دوليين آخرين لوضع إجراءات جديدة لتسليم مزيد من السلع والمساعدات لغزة”.

ليبرمان توعد باعتراض السفينة راشيل كوري (رويترز-أرشيف)

وأضاف هامر أنه “لا يمكن تحمل الإجراءات الحالية ولابد من تغييرها”، غير أن المسؤول الأميركي حث سفينة راشيل كوري على تحويل اتجاهها إلى ميناء أسدود الإسرائيلي “لتفادي وقوع مواجهات غير ضرورية”، في إشارة ضمنية إلى ما وقع على متن أسطول الحرية الاثنين الماضي حين ارتكبت إسرائيل مجزرة بحق المتضامنين وقتلت وجرحت عشرات منهم.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير خارجيته أفيغدور ليبرمان قد أكدا مجددا الجمعة رفضهما السماح بوصول أي سفينة مساعدات دولية إلى قطاع غزة، وقال نتنياهو إن سفينة المساعدات راشيل كوري ستُقاد إلى ميناء أسدود وستخضع للتفتيش.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن نتنياهو قوله إن طاقم السفينة -التي يتوقع وصولها اليوم السبت- رفض اقتراحًا إسرائيليا بالإبحار إلى ميناء أسدود بمرافقة زوارق حربية إسرائيلية.

وصرح مسؤول في الحكومة الإسرائيلية -رفض ذكر اسمه- بأن نتنياهو أبلغهم خلال اجتماع مغلق مساء الخميس أنه أوعز للقوات الإسرائيلية “بتوخي الحذر والتحلي بالكياسة” في التعامل مع السفينة الإيرلندية التي تحمل على متنها 1200 طن من الإمدادات الإنسانية لسكان قطاع غزة المحاصر.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد توعد باعتراض السفينة الإيرلندية المتجهة إلى شواطئ غزة. وادعى ليبرمان أن سفن كسر الحصار عن غزة تعد اعتداء على سيادة إسرائيل.

يشار إلى أن السفينة تحمل اسم المتضامنة الأميركية راشيل كوري التي داستها جرافة إسرائيلية عام 2003 لدى تصديها لقيام الجيش الإسرائيلي بهدم منزل أحد مواطني مدينة رفح.

4 responses »

  1. مش فاهم حاجة libya says:

    للأسف كل ما يحصل هو تمثيلية و مسلسل مفبرك و معد مسبقا و نحن العرب الضحية , يأخذنا الحماس و الغيرة و الحرارة لتحرير غزة : ماذا كنا لنقول او نفعل لو لم تكن هناك سفينة الحرية , و كان الحصار مستمرا ماذا كنا لنقول بالله عليكم و الله عيب اللي تسوونه كفانا غباء رفع الحصار عن غزة في يدنا : معبر رفح :مصر ام الدنيا :هل في احد جاب سيرة مصر و معبر رفح :اليس هذا اسهل : ام ان السياج الحديدي اصعب من يتم رفعه حسبنا الله و نعم الوكيل يا عرب يا غيورين : اتتكلون على من لا ناقة له ولا جمل في رفع الحصار عن غزة

  2. مسلمة مصر says:

    القصة ليست فس تسليم المساعدات -التي أصلا لا نأتمنهم أو نصدقهم أنهم سيوصلونها – و لكن قصة أن الناشطين الأبطال يريدون أن يرسو علي ميناء غزة لكسر الحصار ,و أمريكا تقلص الموضوع كله للوعد بإيصال المساعدات. و المساعدات مهمة و لكنها ليست الأهم

  3. hossam Hammoudeh says:

    بدلا من ان تطالب امريكا الصهاينه بالسماح للباخره من الوصول لغزة ها هى امريكا المجرمه تطالب السفينه بالتوجه الى مينا الصهاينه باشدود ايه الاعراب البلها عدوكم الحقيقي امريكا وما الصهاينه الى ذيل تابع وعليه ندعو الى استعداف كل شي امريكي بما فيه البضائع الامريكيه ومقاطعات اسلاميه تامه لكل منتج امريكي هذا اقل ما يمكن عمله في ضل انظمه ذليله تابعه للامريكان المجرمين عاشت فلسطين حرة ابيه والموت للصهاينه والامبرياليه الامريكيه وكل من يسير في فلكهم

  4. Ibrahim Dahman Gaza says:

    نعيش المضحك المبكي في اوضح صوره الآتراك ولإيرلنديون يدافعون عن غزة ونحن معشر العرب في حياد ان لم يكن البعض منا متواطىء ضد غزه الستم معي اننا نعيش الملهاه العربيه في احط مراحلها.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s